اشترك لمتابعة اخبارنا

العجز الجنسي عند النساء

العجز الجنسي عند النساء

تعريفه :
هو الشعور بفقد الغربة الجنسية أو أن الجسد لا يستجيب للاستثارة الجنسية وهذه الحالة يشعر بها تقريبا 40% من النساء في مراحل مختلفة من حياتهن وقد تستمر هذه الحالة لفترة مما يشعر المرأة بالأسى على ماوصلت

إليه حالتها الجنسية أو تتوتر علاقتها بزوجها للتحول الحالة إلى مايعرف طبياً بالعجز الجنسي عند النساء وتختلف أسبابه لدى النساء وكذلك أعراضه غير أن الخبر السار في وسط هذا أنه من الممكن علاج مثل هذه

الحالات والوصول إلى حالة من الارتياح الجنسي.
الأعراض :
يمكن حدوث العجز الجنسي للنساء في أي سن ، ولكن الأكثر شيوعاً في فترات معينة حيث تكون هرمونات النساء في تغير دائم – على سبيل المثال – بعد الولادة أو فيما يعرف بفترات التحول لسن اليأس أو انقطاع الطمث

أو عند الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان أو خلافه.. وتظهر على المرأة عندها بعض الأعراض مثل :
1- انخفاض حاد في الرغبة الجنسية قد يصل إلى عدم الشعور بأي رغبة جنسية فعلا.
2- عدم المقدرة على الحفاظ على الاستثارة الجنسية رغم وجود رغبة في الممارسة الجنسية.      
3- عدم الوصول إلى هزة الجماع أو مايعرف بالأورجازم.
4- حدوث ألام شديدة مصاحبة للجماع.
الأسباب : 
هناك عدة عوامل قد تسهم في عدم الرضا الجنسي ، أو إختلال الوظائف الجنسية وكلها عوامل مترابطة تقريباً منها :
1- الظروف المادية الصعبة.
2- بعض الأمراض المزمنة مثل ( التهاب المفاصل – التهاب المسالك البولية – القولون العصبي – جراحات الحوض – الصداع وآلام أخرى )
3- بعض أدوية معالجة الاضطرابات العصبية والنفسية وحالات التشنج بما في ذلك ( مضادات الإكتئاب أدوية ضغط الدم – مضادات الهستامين – أدوية العلاج الكميائي )وكلها من الممكن أن تؤثر بالسلب على الدافع

الجنسي والقدرة على الوصول للنشوة الجنسية أو هزة الجماع.
4- انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الفترة الانتقالية لانقطاع الطمث قد يؤدي إلى تغييرات في الأنسجة الخاصة بالمرأة في المهبل والمنطقة التناسلية مما يجعل عملية الجماع مؤلمة وتزداد صعوبة ومعها تحتاج

المرأة لوقت أطول للوصول إلى النشوة الجنسية.
5- تقل أيضا مستويات هرمون الاستروجين بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية مما قد يؤدي إلى جفاف المهبل وبالتالي يؤثر على الأداء الجنسي وعلى الرغبة الجنسية.
6- القلق النفسي والاكتئاب والظروف المعيشية الصعبة والضغط المستمر كلها عوامل تؤدي على المدى الطويل للعجز الجنسي.
7- المشاكل الزوجية مع الزوج خصوصا عندما تكون مستمرة وطويلة الأمد يحدث معها نوع من أنواع فقدان الرغبة في العلاقة الجنسية اضافة إلى المشاكل الأخرى مثل الاضطراب العاطفي وحتى الثقافي والديني قد يؤثر

على المدى الطويل على الرغبة الجنسية.
اختبارات التشخيص :
- قد تكون المرأة بطبيعتها مترددة في استشارة الطبيبة او الطبيب حول المشاكل الجنسية ، لكن الحياة الجنسية الخاصة بك  جزء لا يتجزأ من أجل حياة سعيدة وصحية  وينبغى عليك أن تكوني معتادة خلال الزيارات الطبية

العامة للأطباء ان تسألي عن الصحة الجنسية وتوضيح الحالة العامة للصحة الجنسية لأن ذلك يحسن من فرصك في الحصول على حياة أفضل لك ولزوجك.
- قد تحتاجين إلى الفحص الحوضي ، حيث يتم من خلاله البحث عن التغيرات الجسدية التي يمكن أن تقلل من التمتع الجنسي كزيادة سماكة أنسجة الأعضاء التناسلية أو جفاف الجلد أو ندوب أو آلام مختلفة.
- قد ينصح الطبيب المعالج بإستشارة أخصائي نفسي أو طبيب مختص في العلاقات الزوجية لحل بعض المشاكل.
ينقسم العجز الجنسي عند النساء عموما إلى الفئات الأربع التالية ، وهي مترابطة نوعا ما:
1- قلة الرغبة الجنسية أو فقدان الدافع الجنسي .
2- اضطرابات في الاستثارة الجنسية بأن تكون المرأة سليمة صحيا ولكن لا تستجيب للمؤثرات الجنسية ولا تستطيع المحافظة على مستوى الاستثارة حتى في وقت الجماع.
3- عدم الوصول إلى النشوة الجنسية أو هزة الجماع.
4- آلام حادة أثناء الجماع تفقد المرأة القدرة على الاستمتاع بالعملية الجنسية.
إضاءات :
الاستجابة الجنسية هي عملية تفاعلية معقدة بين العديد من العناصر منها ماهو مرتبط بعلم وظائف الأعضاء ومنها ماهو مرتبط بالمشاعر والخبرات والمعتقدات ونمط الحياة والعلاقة بين الزوجين فإذا تعطلت إحدى هذه

المكونات فإنها تؤثر سلبياً على كامل القدرة الجنسية للمرأة.
العلاجات والأدوية :
ينبغي استشارة الطبيب المعالج أو الطبيبة حول أفضل الحلول العلاجية لهذه المشاكل وهنالك بعض الحلول العامة تتمثل في استخدام كريم الاستروجين المهبلي ، على سبيل المثال ، أو تغير نوع الدواء إلى نوع آخر وهذا

بالنسبة لأدوية الاكتئاب او المشاكل النفسية وأيضا بمعالجة أسباب الاختلال الوظيفي بالنسبة لوظائف الجسم الحيوية.
يمكنك تحسين صحتك الجنسية من خلال زيادة التواصل مع شريك حياتك و اتباع نمط حياة صحي ن ويأتي ذلك من خلال :
1- التحدث مع زوجك والاستماع إليه عن الجنس وأفضل طرق الاستمتاع بينكما يزيد هذا الأمر في تحقيق الاشباع الجنسي وينبغي تعلم ذلك دون الخوف من مورثات اجتماعية أو قبلية ذلك أن الزوج والزوجة هما الأقرب

عملياً وفعليا لبعضهما للحديث عن مثل هذه الأمور.
2- التغذية الصحية بالأطعمة التي ت

زيد من الرغبة الجنسية أو الطاقة الجنسية.
3- ممارسة عادات صحية في الحياة والتوقف عن التدخين او المشروبات الروحية لأن التدخين والشراب غالبا مايؤديان غلى إعاقة وصول تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم وبالتالي عدم وصول كمية كافية من الدم

للأعضاء الجنسية مما يؤدس إلى إنخفاض الشهوة الجنسية وضعف الاستجابة الجنسية.
4- ممارسة الرياضة المنتظمة يزيد من تحسين صورة الجسم ورفع الحالة المزاجية وتحسين حالة الدورة الدموية مما ينعكس اجابيا على الحياة الجنسية.
5- الاسترخاء للتخلص من الاجهاد العصبي والبدني .
6- تمرينات الحوض لتقوية منطقة الحوض بشكل متكرر يزيد من القدرة على التحكم في عضلات الحوض والمهبل ( مثل تمرينات كيجل) وبالتالي الحصول على متعة جنسية أفضل .
7- طلب المشورة والنصح من المعالج النفسي أو مختص في الصحة الجنسية لتعزيز العلاقة مع الزوج وامعرفة المزيد عن طرق الاتسمتاع الصحيح مع الزوج.
العلاج الطبي لمعالجة العجز الجنسي عند النساء :

علاج العجز الجنسي عند النساء طبياً يمكن أن يشتمل على :

1- تعديل أو تغيير الادوية التي لها آثار جانبية على الأداء الجنسي
2-  علاج مشاكل الغدة الدرقية أو غيرها من المشاكل الهرمونية
3- اختيار العلاج الأمثل للاكتئاب أو القلق
4-  تقوية عضلات الحوض
5-  اتباع التوصيات التي أوصى بها الطبيب للمساعدة في آلام الحوض أو غيرها من الألم .

Share this article